قصيدة ” كليوباترا “

بقلم الشاعر : مُحمّد عبد المطلب أحمد .

متابعة الصحافيّة : منى عبد العزيز .

زحزح الليل السقعان النُعاس
م عينية
وأتاريني راسم صورتها بالخيال
ف إيديه
صورة بشوفها ف القمرة
اللي جيباهالي م بلاد قبلى
بتضرب في موج البحر
اللي بياخد تاره من الشط
جوه القلب رقد الوجع وحط
وجع الحلم اللي لساه سراب
وفراق أغلى الأحباب
بس أنا مش حلمي
أطول نجمة من السما بس
دأنا من زمان
بجيب النجوم أوضتي دس
يا قطر الصعيد يا مقبل على البلاد
هبعت لحبيبتي نغمة شوقي
في سرينتك تفكرها بالميعاد
وتقولها إنتي اللى ع عرش قلبى حتشبسوت ونفرتيتي
وكليوباترا وشجرة الدر
ع ضحكتك جنات الفردوس بتُمر
وع ابتسامتك بتنام النجوم
وحبك عماني عن البنات بعدك
كيف الغيوم
دي نجمة بتسبح في بحور الليل
وصوت كروان بيغرد في الصبحية
حواليه عصافير
وقصة جميلة مرسومة بألوان
فيها صور فرح وحزن بهتان
يا عناقيد العنب
اطرحي جناينك جوا عينيها
جايه الليلادي فيروز تغنيها
وتوقع سنين عمرى
ع فستانها من الخيط
وعلشانها أوقف بصدري
موج المحيط
أنا الليل السكران
والصبح اللي داخل علينا
يتنطط بهلوان
ودي ست البنات
أنا وهي لو قولنا يوم نتقابل
يظبط الفجر على ساعته
ميعاد مقابلتنا
ولو غبنا يلم القمر حواليه النجوم
ويحكيلهم حكايتنا
وحتى النيل سمع شعري ليها
وعارف أبو الصحاب إني بغير عليها
وبحبها بعدد فساتين البنات الحلوة
وبقد جمال صوت فيروز
وهدوء الليل وجمال الغنوة

………….

بقلمي : مُحمّد عبد المطلب .