قافلة جامعة الأزهر التنموية تصل إلى قرية الغرق بمحافظة الفيوم؛ دعمًا لمبادرة رئيس الجمهورية: “حياة كريمة “

وسط ترحيب كبير من المواطنين في قرية الغرق التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم وصلت قافلة جامعة الأزهر التنموية، التي تنظمها لجنة خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الأزهر في إطار رسالة مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وسعادة الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس الجامعة؛ لخدمة المواطنين في مختلف محافظات الجمهورية؛ تحقيقًا لرؤية مصر 2030م؛ صرح بذلك الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، المشرف العام على قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر؛ مشيرًا إلى أن القافلة تسعى لرسم البسمة على وجوه المواطنين، وجنبًا إلى جنب مع جهود الدولة المصرية بقيادة فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، ودعمًا لمبادرة: “حياة كريمة” لافتًا إلى أن قافلة جامعة الأزهر التنموية تضم أطباء في مختلف التخصصات، إضافة إلى إجراء التحاليل الطبية اللازمة وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان.
وأعلن الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، أن رؤية الجامعة تستهدف وصول القوافل التنموية إلى الأماكن الأكثر احتياجًا؛ دعمًا لجهود الدولة في هذا الإطار، مشيرًا إلى أن القافلة تضم أطباء في مختلف التخصصات الطبية، إضافة إلى وجود صيادلة وكوادر تمريضية، إضافة إلى متطوعين.
وأوضح صديق أن القافلة تستهدف توقيع الكشف الطبي على المواطنين في محافظة الفيوم، وصرف الأدوية اللازمة لهم، لافتًا إلى أن كل هذه الخدمات التي تقدمها قافلة جامعة الأزهر بالمجان، بجانب ذلك فإن أية حالة تحتاج إلى إجراء عمليات جراحية تحول إلى مستشفيات جامعة الأزهر الخمس مشيرًا إلى أن ذلك بالمجان أيضًا.
وأضاف نائب رئيس الجامعة أن القافلة تحمل عديدًا من المساعدات الغذائية؛ لتوزيعها على المناطق الأولى بالرعاية، إضافة إلى ذلك وعلى هامش القافلة الطبية تجرى اختبارات محو الأمية، وأيضًا تعقد الندوات التوعوية في مختلف المجالات من خلال علماء الأزهر الشريف، الذين يتمتعون بالوسطية والاعتدال.