سحور «إنفستجيت» الخيري «باب العز».. يعود مجددًا لرعاية 150 طالبًا من ذوي الهمم

 متابعة/ داليا عادل

بعد فترة من التوقف بسبب جائحة فيروس «كورونا المستجد»، تستأنف «إنفستجيت» أنشطتها من جديد في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات لعام 2022،

وذلك من خلال عودة سحور «باب العز» الخيري في شهر رمضان المقبل في 13 أبريل 2022. وفي العام الجاري، وقعت «إنفستجيت» مع مؤسسة «مصر الخير» الخيرية مذكرة تفاهم،

لكى تتبنى أحد مشروعات مبادرة «حياة كريمة»، وهو مشروع تنفيذ قوافل ذوي الاحتياجات الخاصة بقرى ومراكز المشروع القومي لتطوير الريف المصري، وذلك من خلال توفير قافلة طبية لعلاج الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتحت شعار #حان الوقت لرد الجميل، سوف تدعم «إنفستجيت» 150 طالبًا بالمدارس من ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يحتاجون إلى رعاية صحية فورية في قرى مركز ناصر في بني سويف،

لضمان تقديم أفضل الخدمات الطبية إليهم، وتحسين مستوى معيشتهم، إذ يشمل ذلك علاج جميع الأمراض بكافة التخصصات لهؤلاء الطلاب، علاوةً على أنه سيتم إجراء التحليلات والفحوصات والعمليات الجراحية اللازمة لحالات المرضى حتى اكتمال شفائهم. وفي سياق متصل،

سيتم اختيار هؤلاء الطلاب من مدارس تعليم التفكير المعرفي، وبرنامج الصم والبكم، وبرامج تعليم المكفوفين في قرى مركز ناصر في محافظة بني سويف. وفي رمضان المقبل، ستستضيف «إنفستجيت» عددًا من المطورين العقاريين في سحورها الخيري تحت عنوان «باب العز»،

والمخصص لجمع تبرعات ضخمة لدعم ذوي الهمم، حيث سيتم توجيه عائدات السحور الخيري لتوفير حياة كريمة ولائقة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بقرى مركز ناصر بمحافظة بني سويف،

من خلال قافلة طبية تقدم لهم أفضل الخدمات الصحية المتنوعة، بهدف مساعدتهم على الاندماج في المجتمع وممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

يُشار إلى أن مؤسسة «مصر الخير»، هي مؤسسة تنموية غير هادفة للربح، أنشئت عام 2007 بهدف تنمية الإنسان المصري تنمية شاملة. حيث تم اختيار خمسة مجالات رئيسية للتنمية البشرية وهي: الصحة والتعليم والبحث العلمي والتكافل الاجتماعي ومناحي الحياة.