تنفيذا لتوجيهات الرئيس .. محافظ أسيوط يتفقد أعمال تنفيذ المرحلة الاولى من ازدواج طريق ” أسيوط – ديروط ” الزراعى بتكلفة 270 مليون جنيه

تفقد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، اعمال المرحلة الاولى من مشروع ازدواج طريق ” أسيوط – ديروط ” الزراعى بطول 18 كم وبتكلفة 270 مليون جنيه لتلك المرحلة حتى منفلوط ضمن مشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” والمشروع القومي لتطوير الريف المصرى و فى إطار خطة وزارة النقل ” الهيئة العامة للطرق والكبارى ” تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لاستكمال شرايين التنمية ولرفع مستوى معيشة المواطنين وتوفير حياة كريمة لهم والإسراع بمعدلات التنمية في الصعيد . رافقه خلال الجولة حسنى درويش رئيس مركز ومدينة أسيوط والمهندس احمد منير مدير مشروع ازدواج الطريق الزراعى ” أسيوط – ديروط ” وبعض المهندسين العاملين بالمشروع .

وتابع المحافظ أعمال تطهير ورمى التربة الزلطية وتوسعة الطريق واستمع الى شرح من المهندس أحمد منير للاعمال التى يجرى تنفيذها من تطهير وتوسعة وازالة الاشغالات وكافة المعوقات من جانب الطريق لاستكمال الاعمال وفقا للخطة الزمنية التى ستستغرق 6 أشهر للمرحلة الاولى من المشروع ” أسيوط – منفلوط ” لافتاً الى تكثيف الجهود لاستكمال باقى مراحل المشروع وفقا للخطة الزمنية.

وقال محافظ أسيوط ، ان مشروع ازدواج الطريق الزراعى ” أسيوط – ديروط ” سيخدم الحركة المرورية الى مراكز اسيوط ومنفلوط والقوصية وديروط وجميع القرى على جانبى الطريق لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية والتنموية الكبرى والمساهمة فى تحقيق التنمية السياحية والصناعية والتجارية لما له من مردود ايجابى على الاقتصاد المحلى والقومى وترسيخ مفهوم التنمية المستدامة لافتا الى ان المرحلة الاولى سيتم الانتهاء منها بعد 6 أشهر بتكلفة 270 مليون جنيه وتمتد فى المسافة بين مركز أسيوط وحتى منفلوط لمسافة 18 كم ، معلنا تقديمه لكافة سبل الدعم وتذليل كافة العقبات لتنفيذ مراحل المشروع ،موجهاً بمراعاة معايير الجودة فى تنفيذ الاعمال والمتابعة المستمرة لمراحل وخطوات العمل لتحسين حالة الشوارع ورفع كفائتها لتسهيل الحركة والنقل والإنتقال للمواطنين وتوفير الأمن والسلامة ، موجها الشكر للفريق كامل الوزير وزير النقل لاهتمامه ودعمه لمشروعات الطرق والمحاور والكبارى بالمحافظة والتى ستساهم فى تشجيع الاستثمار ودعم الحركة الاقتصادية بالمحافظة وتحقيق التنمية المستدامة فى كافة القطاعات .