الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات وشركة دل تكنولوجيز دشنا برنامج تنمية مواهب الفتيات في برمجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي الودعاني:

 كتبت/ هبة سليم

الكويت

الاستثمار المبكر بمهارات الفتيات بالمجالات التكنولوجية حجر الزاوية لتمكينهن رقمياً الكويت – 19 يوليو 2022: أعلن الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات تدشين البرنامج التدريبي لتنمية مواهب الفتيات في مجال برمجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي،

وذلك ضمن مبادرة خاصة أطلقها الجهاز بالتعاون مع شركة (Dell Technologies)” دل تكنولوجيز” لتمكين الفتيات رقمياً من خلال برنامج تدريبي على مدى شهر. المدير العام للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات السيدة هيا الودعاني أكدت على أن الاستثمار المبكر في الفتيات

بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات يشكل حجر الزاوية في تمكينهن رقمياً ودعمهن ليكن عنصر مؤثر في منظومة الاقتصاد الرقمي الذي يشجع على العمل عن بعد حيث لايكون فيه نوع الجنس عائقاً بالقدر نفسه الذي يكون به الاقتصاد المادي. وشددت الودعاني على أهمية تدريب المرأة وتأهيلها لتحقيق الاستفادة القصوى من البيئة الجديدة للتكنولوجيا، مشيرة الى انه من المتوقع بحلول عام 2025

أن يعيد الاقتصاد الرقمي تشكيل المشهد الوظيفي لتقسيم العمل في العالم، ويخلق نماذج أعمال جديدة تتمكن فيها المرأة من العمل بما في ذلك التجارة الالكترونية والاقتصاد التشاركي. وبينت الودعاني في تصريح على هامش حفل تدشين البرنامج التدريبي لتنمية مهارات الفتيات في مجال برمجة تطبيقات الذكاء الاصطناعي أن القيادة السياسة في الكويت أدركت أهمية دور المرأة كمحرك رئيسي في مسيرة التحول الرقمي والارتقاء بمنظومة الأعمال بكافة القطاعات في الدولة بصفتها الرقم الصعب والمؤثر في معادلة الإنجاز لتحقيق رؤية كويت جديدة 2035،

موضحة توافق توجهات الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات والمنظمات الدولية والمجتمع المدني الإقليمي والعالمي للعمل على سد الفجوة بين الجنسين في الاقتصاد الرقمي لتحقيق هدف التنمية المستدامة. ولفتت الودعاني الى أن البرنامج التدريبي للجهاز المركزي لتكنولوجيا و شركة (Dell ” دل تكنولوجيز”Technologies)

يساهم في تحقيق التكافؤ بين الجنسين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ورقمنة الاعمال مما يعزز فتح آفاق جديدة للاقتصاديات النامية وريادة الاعمال والعمل الحر تنعكس ايجابياً على تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية من جهة ، وتكون المرأة جزء أساسي فيها من جهة أخرى. بدوره قال هافير حداد المدير العام لشركة دل تكنولوجيز في منطقة الخليج: ” مما لا شك فيه أن مستقبلنا سيكون مدفوعاً بالتكنولوجيا، متوقعاً إن 85 ٪ من الوظائف التي ستوجد في عام 2030

لم يتم اكتشافها بعد. وموضحاً إن وتيرة التطور السريعة لكافة المجالات التكنولوجية والرقمية على المستوى العالمي ستساهم في تفعيل آليات الفهم العميق للذكاء الاصطناعي والأنظمة البشرية والآلية وستعزز اكتشاف إمكانات ومهارات جديدة. وأضاف حداد يسعدني التعاون مع الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات ” كيت” في المبادرة الخاصة بتطوير مهارات الفتيات بتطبيقات الذكاء الاصطناعي والتي ستعمل على تطوير قدرات المشاركات وتمكينهن من المساهمة في اقتصاد الكويت الرقمي مختتماً بالكشف عن تنظيم مسابقة لاحقة للبرنامج التدريبي يشارك فيها المتدربات بحسب القواعد والشروط ويتأهلن للحصول على جوائز قيمة “.